كتاب الأطعمة

الدرس
كتاب الأطعمة
915 زائر
12-11-2013
نائف بن محمد الربيعي

كتاب الأطعمة

تعرفيه : هو كل ما يؤكل ويشرب .

(( والأصل فيها الحل إلا ما ثبت دليل على تحريمة أو استخبثتة العرب ))

يُحرم من الطعام ما يلي :

1 ـ ماله ناب يفترس به .

مثاله : (( الأسد والنمر والذئب والفيل والفهد والكلب والخنزير وابن آوى وابن عرس والسنور والنمس والقرد والدب والفنك والثعلب والسنجاب والسمور )) ويستثنى منها (( الضبع ))

2 ـ ماله مخلب من الطير .

مثالة (( العقاب والبازي والصقر والشاهين والباشق والحدأة والبومة ))

3ـ ما يأكل الجيف من الطير .

مثالة (( النسر والرخم واللقلق والعقعق والغراب الأبقع والخطاف والغراب الأسود الكبير ))

4 ـ مايستخبثه العرب ذوو اليسار .

مثالة (( القنفذ والنيص والفأرة والحية والحشرات كلها والوطواط ))

5 ـ ماتولد من مأكول وغيره .

مثالة (( البغل من الخيل والحمر الأهلية والسمع وهو ابن الذئب والضبع ))

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

ملاحظة :

ما تجهله العرب ولم يذكر في الشرع يرد إلى أقرب الأشياء شبها به ولو أشبه مباحا ومحرما غلب التحريم .

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

الذي يحل من الطعام ما يلي :

(( الخيل و الإبل والبقر والغنم والدجاج و الحمر الوحشية و من البقر كالإيل والتيتل والوعل والمها والضب والظباء والنعامة والأرنب و الزرافة والوبر واليربوع والطاووس والببغاء والزاغ وغراب الزرع و حيوان البحر كله ))

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

ملاحظة :

1 ـ يستثنى من حيوان البحر ما يلي :

أ ـ الضفدع لأنها مستخبثة .

ب ـ التمساح لأنه ذو ناب يفترس به .

ج ـ الحية لأنها من المستخبثات .

2 ـ تحرم الجلالة التي أكثر علفها النجاسة ولبنها وبيضها نجس حتى تحبس ثلاثا وتطعم الطاهر فقط

3 ـ من اضطر إلى محرم بأن خاف التلف إن لم يأكله غير السم حل له إن لم يكن في سفر محرم منه ما يسد رمقه أي يمسك قوته وحفظها .

من اضطر إلى نفع مال الغير مع بقاء عينه كثياب لدفع برد أوحبل أو دلو لاستقاء ماء ونحوه وجب بذله له مجاناً مع عدم حاجتة لإليه .

5 ـ من مر بثمر بستان في شجر أو ساقط عنه ولا حائط عليه ولا ناظر فله الأكل منه مجانا من غير حمل ولو بلا حاجة .

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

سـ : هل يجب على المسلم ضيافة المجتاز به في القرى أم لا ؟

نعم يجب على المسلم ضيافة المجتاز به في القرى دوم الأمصار يوماً وليلة قدر كفايتة مع أدم .

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

باب الذكاة

تعريفها : هي ذبح أو نحر الحيوان المأكول البري بقطع حلقومه ومريئه أو عقر ممتنع .

سـ : هل يباح شئ من الحيوان المقدور علية بغير ذكاة ؟

جـ : لا يُباح لأنه غير مذكى ويُعتبر ميتة . (( و يستثنى من ذلك الجراد و السمك وكل ما يعيش إلا في الماء )) فيحل بدون ذكاة لحل ميتته

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

سـ : للذكاة شروط اذكرها ؟

الشرط الأول ـ أهلية المذكي بأن يكون عاقلا مسلما كان أو كتابيا .

(( ويندرج تحت هذا الشرط ولو كان المذكي مميزا أو مراهقا أو امرأة أو أقلف لم يختن ولو بلا عذر أو أعمى أو حائضاً أو جنباً )) جاز ذلك

الشرط الثاني ـ الآلة فتباح الذكاة بكل محدد ينهر الدم بحده ولوكان مغصوبا من حديد وحجر وقصب وغيره كخشب له حد وذهب وفضة وعظم ))

الشرط الثالث ـ قطع الحلقوم وهو مجرى النفس و قطع المريء بالمد وهو مجرى الطعام والشراب .

الشرط الرابع ـ أن يقول الذابح عند حركة يده بالذبح بسم الله ولا يجزيه غيرها .

ملاحظة :

1ـ لا تباح ذكات السكران ولا المجنون ولا الوثني ولا المجوسي ولا المرتد .

2 ـ لا يُحرم المذبوح وذكاة ما عجز عنه من الصيد والنعم المتوحشة والنعم الواقعة في بئر ونحوها بشرط (( جرحة في أي موضع كان من بدنة ))

3ـ من ترك التسمية سهواً أبيحت ذبيحتة , ومن تركها عمداً ولو جهلاً لا تحل ذبيحتة , و من ذكر مع اسم الله اسم غيرة حرم ولا تحل ذبيحتة .

4 ـ إن ذبح كتابي ما يحرم علية حل لنا إن ذكر اسم الله علية .

5 ـ ذكاة جنين مباح بذكاة أمه إن خرج ميتاً أو متحركاً كالمذبوح .

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

ما يُكرة في الذكاة

1 ـ أن يذبح بآلة كالة . والصحيح (( حرام لأنهُ تعذيب ))

2 ـ أن يحد الآله والحيوان يبصره .

3 ـ أن يوجه الحيوان إلى غير القبلة .

4 ـ أن يكسر عنق ما ذبح أو يسلخة قبل أن يبرد .

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

باب الصيد

تعريفه : هو اقتناص حيوان حلال متوحش طبعا غير مقدور عليه ويطلق على المصيد .

سـ : لا يحل الصيد المقتول في الاصطياد إلا بأربعة شروط اذكرها ؟

الشرط الأول : أن يكون الصائد من أهل الذكاة .

الشرط الثاني : الآلة وهي نوعان :

النوع الأول : أن تكون حادة و أن تجرح الصيد .

النوع الثاني : الجارحة إن كانت معلمة .

الشرط الثالث : إرسال الآلة قاصد للصيد .

الشرط الرابع : التسمية عند إرسال السهم أو الجارحة .

ـ ـ ـ ـ ـ ــــــ ــــ ـــ ـ ـ ـ ـ ـــــ ـ ـ ـ ــــــ ـــــ ــــ

ملاحظة :

1ـ لا يُباح قتل الصيد بمثقل و ما ليس بمحدد كالبندق والعصا والشبكة والفخ لايحل ما قتل به ولو مع قطع حلقوم ومرئ .

2 ـ لا يُباح الصيد من ترك التسميه عمداً أو سهواً علية .

3 ـ لا يحل صيد المجوسي أو الوثني أو مشارك فية .

4 ـ من رمى صيد ثم أدركه وفيه حياة مستقرة فذكاه حل وإن رمى صيدا بالهواء أو على شجرة فسقط فمات حل وإن وقع في ماء ونحوه لم يحل .

بسم الله الرحمن الرحيم

أرجوا من وجد خلل في هذا الملخص أن يُخبرني بالخطأ فكلنا مرآة لبعضنا البعض وهو مجهود شخصي

و أدعوا الله أن يكون خالصاً لوجهه و أن يكون حجة لي لا علي

والسلام عليك ورحمة الله وبركاته

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 5 =
أدخل الناتج
روابط ذات صلة
الدرس السابق
الدروس المتشابهة الدرس التالي